الإثنين , يناير 17 2022
الرئيسية / أخبار عامة / استمرار معانات المواطنين في غياب تام للبنى التحتية بجماعة ايت يوسف و علي‎

استمرار معانات المواطنين في غياب تام للبنى التحتية بجماعة ايت يوسف و علي‎

فري ريف : محمد الاصريحي

منذ التساقطات المطرية الأخيرة التي عرفتها جل مناطق الحسيمة، تحولت الشوارع الرئيسية ببلدة بوكيدان التابعة لتراب جماعة ايت يوسف وعلي إلى برك مائية تملئ الشوارع و الطرق الحيوية التي تستعملها الساكنة بشكل يومي. فرغم مرور أزيد من 20 يوما على هذه التساقطات ، إلا انه لا تزال مياه الأمطار تملئ جنبات احد الشوارع القريبة من الطريق الوطنية رقم 2، المؤدية إلى إعدادية سيدي بوعفيف. و نتيجة لهذا، يجد التلاميذ و الساكنة أنفسهم مجبرين على تغيير مسارهم و سلك طرق أخرى لا يقل مستواها عن هذه الأخيرة.

و في نفس السياق قدم العديد من المواطنين شكايات عديدة حول الوضعية المزرية للبنى التحتية خصوصا الطرق منها، إلى كل من المجلس الجماعي لأيت يوسف و علي، و كذا عمالة إقليم الحسيمة من اجل إصلاحها وتزفيتها.علما أن احد الشركات المكلفة بمشروع ربط المنازل بأنابيب مياه الصرف الصحي، أقدمت على حفر الطرق و الأزقة دون إعادة إصلاحها. و ذلك ما سبب في مشاكل عديدة، حيث أصبح من غير الممكن للشاحنات الكبيرة المرور وسط الأوعية الإسمنتية لقنوات الصرف الصحي التي توجد في وضعية مرتفعة مقارنة مع مستوى الطريق.

وفي المقابل علمت شبكة فري ريف من مصادر عليمة، أن المجلس الجماعي لأيت يوسف وعلي قدم شكاية إلى السلطات الوصية، من اجل معاينة الآثار المترتبة عن أشغال الشركة و حثها على الالتزام بدفتر التحملات.




عن freerif

شاهد أيضاً

أقوضاض تتجه الى استعطاف ملكي من أجل اقلاع اقتصادي لمدينة امزورن

    أقوضاض تتجه الى استعطاف ملكي من أجل اقلاع اقتصادي لمدينة امزورن عقد المجلس …

إغلاق ممرين بشكل عشوائي يؤدي لحصار مدرسة الحسن الأول الإبتدائية بامزورن

    إغلاق ممرين بشكل عشوائي يؤدي لحصار مدرسة الحسن الأول الإبتدائية بامزورن وضع لا …

إمزورن: باشا المدينة يترأس مراسيم الإنصات للخطاب الملكي بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء

فري ريف ترأس السيد كمال شتوان باشا مدينة إمزورن مساء يوم السبت 6 نونبر الجاري،  …

نادي القراءة والكتاب بالثانوية الإعدادية اتروكوت يعقد جمعه التأسيسي.

نادي القراءة والكتاب بالثانوية الإعدادية اتروكوت يعقد جمعه التأسيسي. عقد نادي القراءة والكتاب مساء يوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *