الجمعة , سبتمبر 24 2021
الرئيسية / أخبار عامة / جبال شقران تلبس البياض والساكنة في موعد مع معاناة حقيقية

جبال شقران تلبس البياض والساكنة في موعد مع معاناة حقيقية

فري ريف: محمد العزوزي

فتح تغير الأحوال الجوية في الأيام الأخيرة باب معاناة حقيقية على ساكنة جماعة شقران القروية بالحسيمة حيث تزداد هذه المعاناة مع حلول فصل الشتاء من كل سنة، هذا في ظل قساوة قساوة طبيعة و تضاريس المنطقة بالإضافة لغياب شبه تام للبنى التحتية ، ناهيك عن غياب تام  للخدمات الصحية ، رغم توفر الجماعة على مركز صحي وحيد بمركز شقران.

وفي حوار أجرته فري ريف مع السيد أحمد الدويري رئيس الجماعة القروية شقران سينشر لاحقا على صفحات جريدتنا، أكد أن الساكنة تعيش معاناة حقيقة مع كل فصل شتاء بالخصوص وأنه رغم الميزانية الضعيفة للجماعة فإن المجلس يبذل قصارى جهده من اجل فك العزلة على الساكنة وتعبيد المسالك، ومطالبة الجهات المعنية أو المتدخلة في مجال الجماعة من اجل توفير ابسط شروط الاستقرار للساكنة.

وفي سياق حديثه عن مشكل إنقطاع المسالك الطرقية في مثل هذه الأيام المثلجة أكد ان المجلس بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية قام بشراء جرافة من أجل فك العزلة لكنها غير كافية، كما استغرب غياب الخدمات الصحية بتراب الجماعة وخصوصا في مثل هذه الظروف الشديدة البرودة كما أوضح ان المجلس قام في السنوات الأخيرة بمجهود مهم من اجل فك العزلة وتعبيد المسالك وتشيد المنشآت الفنية الضرورية، كما طالب الجهات الوصية التدخل وتوفير أبسط ضروريات الإستقرار للسكان لتحسين ظروف عيشها وحتى لا تكون المنطقة طاردة لساكنتها.



عن freerif

شاهد أيضاً

أزيد من 29 ألف مسافر استعملوا مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة ما بين 15 يونيو و31 غشت

متابعة بلغ عدد المسافرين الذين استعملوا المطار الدولي الشريف الإدريسي بالحسيمة خلال الفترة ما بين 15 …

رسميا منتخبو جماعة لوطا يختارون الإتحادي المزلوفي رئيسا بأغلبية مريحة خلفا للحنودي

  فري ريف: إلتأم صبيحة اليوم الجمعة المنتخبون الجدد للمجلس الجماعي لوطا لعقد حلسة انتخاب …

مطار الحسيمة يحصل على شهادة الاعتماد الصحية

متابعة: كشف المكتب الوطني للمطارات، اليوم الخميس، عن أن 16 مطارا داخل المملكة حصل على …

إقليم الحسيمة : تعبئة خمسة مراكز جديدة لتلقيح التلميذات والتلاميذ بين 12 و17 سنة ضد كوفيد -19

  إقليم الحسيمة : تعبئة خمسة مراكز جديدة لتلقيح التلميذات والتلاميذ بين 12 و17 سنة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *