الإثنين , يناير 24 2022
الرئيسية / أخبار عامة / الإستمرار في عملية هدم البنايات المتواجدة قرب بلدية امزورن قصد انهاء أشغال المركب التجاري الجديد

الإستمرار في عملية هدم البنايات المتواجدة قرب بلدية امزورن قصد انهاء أشغال المركب التجاري الجديد

فري ريف: رضوان السكاكي

تصوير: سعيد طاهر

شرع صباح اليوم السبت 2012-12-01 في عملية هدم البنايات التجارية المتواجدة قرب بلدية امزورن بعد اشعار كل أصحاب المحلات والعاملين بها بالعملية، وذلك قصد تكملة أشغال مشروع المركب التجاري الذي تم بناءه في مكان المحجز البلدي سابقا وفتح واجهته أمام الشارع الرئيسي للمدينة.

ويأتي هذا المشروع  في اطار برنامج  التأهيل الحضري لمدينة امزورن  الذي أعطى انطلاقته عاهل البلاد محمد السادس  في زيارته للسنة الماضية للمدينة  بتاريخ 07 أكتوبر 2011.

ومن المنتظر من هذا المشروع الذي مولته بلدية امزورن عن طريق قرض من صندوق التجهيز الجماعي الذي تبلغ تكلفته المالية 10.155.72,00 درهم، أن يفتح أبوابه قريبا أمام الساكنة وتجار المدينة، ، كما سيساهم هذا في تحسين أجواء ممارسة النشاط التجاري داخل المدينة والقضاء عن الفوضى التي يشهدها السوق اليومي نظرا لتواجده عند مدخل المدينة، وما يعرفه المحيط من تسيب السلع  على الأرصفة وترك الأماكن داخل السوق فارغة مما يسبب فوضى واختناق في حركة السير.

وقد تستغرق مدة بناء محلات أخرى قرب بناية البنك الشعبي، لتعويض أصحابها مدة بين 3 حتى 6 أشهر، وهذا ما سيؤثر سلبا على مسار العاملين الذين سيصبحون معطلين لا محالة .




عن freerif

شاهد أيضاً

شركة amrous santé vision تشارك في فعاليات المعرض الدولي للبصريات وأطباء العيون بتركيا

    شركة amrous santé vision تشارك في فعاليات المعرض الدولي للبصريات وأطباء العيون بتركيا …

أقوضاض تتجه الى استعطاف ملكي من أجل اقلاع اقتصادي لمدينة امزورن

    أقوضاض تتجه الى استعطاف ملكي من أجل اقلاع اقتصادي لمدينة امزورن عقد المجلس …

إغلاق ممرين بشكل عشوائي يؤدي لحصار مدرسة الحسن الأول الإبتدائية بامزورن

    إغلاق ممرين بشكل عشوائي يؤدي لحصار مدرسة الحسن الأول الإبتدائية بامزورن وضع لا …

إمزورن: باشا المدينة يترأس مراسيم الإنصات للخطاب الملكي بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء

فري ريف ترأس السيد كمال شتوان باشا مدينة إمزورن مساء يوم السبت 6 نونبر الجاري،  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *