الخميس , سبتمبر 16 2021
الرئيسية / أخبار عامة / رد على مقال د.محمد بودرا حول مركب ميرادور التجاري : المقال رد على أسئلة البرلمانيين أمغار و الشيخي حول السوق

رد على مقال د.محمد بودرا حول مركب ميرادور التجاري : المقال رد على أسئلة البرلمانيين أمغار و الشيخي حول السوق

فري ريف : ع.المنعم دلوح

كنت أستغرب دائما مما يكتبه في بعض المواقع الإلكترونية المدعو محمد بودرا الذي علمت فيما بعد أنه  هو نفس الشخص الذي يشغل مهام عضو المجلس البلدي للحسيمة ورئيس مجلسها الجهوي ونائب برلماني عن نفس الإقليم بإسم حزب الأصالة والمعاصرة، وهي الكتابات التي كانت تستفزني بسبب ضعف مستواها الفكري والسياسي، وكلما همت لإثارة بعض الملاحظات على هذه الكتابات إلا وتلمست له من الأعذار حتى ما كان أقبح من الذنب، وتذكرت أنه هناك خاصية يتسم بها أغلب ساسة هذا البلاد وهي عدم المطالعة والقراءة، كما كنت أقول أن مشاغل الحياة كانت تزيد لقلم الرجل  ضعفا وهوما جعله  يأتي بين الفينة والأخرى بهذا المنتوج غير الخصب.

       أخر ما كتبه في هذا الإطار مقال ورد بالعديد من المواقع الإلكترونية تحت عنوان ” واهم من يريد استعمال سوق ميرادور كحصان طروادة” وهو رد على  مباشر على تحركات كل من البرلمانية سعاد الشيخي عن العدالة والتنمية، والبرلماني عبد الحق أمغار عن الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية وهما يطالبان بفتح تحقيق بشأن الخروقات التي عرفها مشروع المركب التجاري بميرادور، وهو ما استجابات له النيابة العامة التي أمرت الشرطة القضائية بفتح تحقيق في الموضوع ودخول هيأة حماية المال العام بالمغرب على الخط حيث تأكد استدعاء ممثلها للإستماع إليه وبعده مباشرة تم الإستماع إلى رئيسة المجلس البلدي بالحسيمة الأنسة فاطمة السعدي.

     ويمكن إثارة مجموعة من الملاحظات على هذا المقال الذي يشكل “ظاهرة السنة” لما ينم عنه من استصغار عقول الحسيميين والريفيين على العموم، متناسيا أن القارئ يضع دائما حدود ومسافات للفهم العميق لمثل هذا الكتابات التي يكون سياقها غير بريئ وسبب نزولها يعبر عنه ضمنيا من خلال هذا السياق، واختصار أقول أن مقال السيد بودرا  هو مقال لشخص “جريح” من تحركات هؤلاء البرلمانيين  اللذين قاما بواجبهما النيابي إن لم يكن أقل.

ü     مقال السيد بودرا جاء متزامنا مع استدعاء رئيسة المجلس البلدي للحسيمة الأنسة فاطمة السعدي، فهل يفهم من هذا أنه توجيه للقضاء والتحقيق القضائي أم محاولة للضغط والدفع بالقول أن المشكل سياسي انتخابي وليس فساد في التدبير؟

ü     هل يمكن اعتبار المقال استجداء لهؤلاء البرلمانين والجهات الواقفة وراء فتح تحقيق في خروقات المركب التجاري ميرادور، خاصة حين يقول بصريح العبارة “…كما أن هناك إمكانية معالجة بعض الهفوات بروح من المسؤولية الجادة والحوار، وليس بمنطق أن البلدية مارست الفساد”

ü     المقال يعبر عن أخلاق سياسية سافلة  وهي الرد من طرف برلماني على عمل زملائه البرلمانيين الذين توجهوا بالسؤال في إطار عملهم النيابي، وطالبوا بفتح تحقيق في إطار مؤسسات الدولة و لم يحدث في تاريخ البرلمان المغربي أن وصلت الجسارة بأحد مكوناته إلى اقتراف هذا السلوك، لأن الجواب يجب أن يكون من الحكومة وليس من طرف زميل في البرلمان، وأن القضاء هو المؤسسة الوحيدة التي لها الحق أن تثبت أو تنفي التهم في ظل تحقيق نزيه.

ü     المقال موقع بإسم محمد بودرا من غير أن يحمل أية صفة، وهو محاولة للتمويه أن بودرا المواطن يتحدث، متناسيا أن ما عرضه وبسطه في مقاله لا يحق حتى للمواطن أن يتحدث بهذه الصيغة، لأن الأمر يتعلق بمؤسسات هي التي يجب أن تتحدث، البلدية أو وكالة تنمية أقاليم الشمال أو غيرها هي التي يجب أن تقول أنها لم تمارس الفساد، وليس المواطن بودرا.

ü     قال السيد بودرا في مقاله أن ” إنجاز مركب سوق ميرادور كان الهدف منه أولا القضاء على بؤرة تمثل نقطة سوداء في المدينة، والتي كانت بمثابة حي مشوه للصفيح ومرتعا للفساد والانحراف” من كان يمارس هذا الفساد والإنحراف؟ أي نوع من الفساد والإنحراف؟ هل وصل الإمر إلى مستوى أن إحداث مشروع المركب التجاري بميرادور تحكمت فيه مغايير أخلاقية؟ السيد بودرا يجب أن يقدم توضيحات في هذا الشأن لما يشكله هذا القول من مس بكرامة وأخلاق التجار ورواد السوق، شخصيا أن واحد من التجار الذي التحقت بهذا السوق بعد حصولي على الإجازة ودخولي عالم البطالة، ولم أسم يوما ولا عاينت مظهرا من مظاهر الفساد والإنحراف، وحتى إذا افترضنا جدلا أن هذا الفضاء يعرف مثل هذه السلوكيات أما كان على الدكتور المحترم  أن يتعفف على ذكرها ليس لأن هذا الفضاء فيه من التجار نساء وسيدات  أباء وأبناء بل لأن ذكرها ليس له مبرر في سياق مناقشة الموضوع.

ü     أي مستوى هذا الذي وصل إليه صاحبه حين يقول ” …فهذا غير صحيح بالمرة ومجرد مغالطات، الهدف منها الاستعداد لدخول غمار الانتخابات القادمة والانقضاض على تسيير شؤون هذه المدينة الجميلة” هل بهذا المستوى من التفكير يمكن إقناع القراء بكون الرجل ينتمي إلى حزب يدعي الحداثة، حزب يؤمن بالإختلاف، حزب يؤمن بالتداول، القول ب ” الإنقضاض على تسيير شؤؤن هذا المدينة ” هو استخفاف بإرادة المواطنين في التعبير عن قناعاتهم، المواطن إذا صوت لغير حزبكم فهذا أمر عادي في تقديري، وهنا إيحاء نفسي يعبر عن التخوف الشديد من المستقبل الإنتخابي لحزبكم بالمنطقة.

ü     جاء في فقرة ما قبل نهاية مقال السيد بودرا ما يلي “…على الرغم من ذلك قرروا مغادرتها والارتماء في أحضان أسيادهم في المركز الذين للأسف لا يكنون لنا إلا الحقد والكراهية” هل يمتلك السيد بودرا  القدرة للحديث بجرأة وليس بوقاحة؟ هل يجيب عن سؤال من هم هؤلاء الذين ارتموا في أحضان أسيادهم، شخصيا أرى أن المشكل في من ارتمى في حضن سيده، بل المشكل من تنكر لخير سيده، كما أن لجميع الأحزاب أسيادها، فلحزب الجرار أسياده، وللتقدم والإشتراكية أسياده، ولحزب الإستقلال أسياده، وإذا تفتق دماغ الرجل تفكيرا عميقا واكتشف الرابط والخيط الناظم بين هذه الأحزاب الثلاثة فسوف يعرف بالتدقيق من هم العبيد الذين ارتموا في أحضان أسيادهم لسنوات.

ü     أما في الفقرة الأخيرة فالسي السيد بودرا يوجه الخطاب قائلا “سيداتي وسادتي ستملكون الحسيمة يوم تحبونها فعلا وبدون نفاق ولف ودوران، وإذا افتقدتم أو لم تتوفروا على هذا الشرط فإنها ستستغني عليكم كما فعلت مع المدعو بوحمارة”  وإذا كان لم يحدد لمن يوجه الخطاب بالضبط، ولم يقل من هم هؤلاء السادة والسيدات، فإني قد أكون ربما واحدا من هؤلاء  السادة، وعليه أهمس في أذنك قائلا : يجب أن تعلم أن قلمك يبدو ضعيفا  حين تحاول أن تجاري لغة  “سلطان الحريم” و”العشق الممنوع”  ببساطة لأن لغة الحب والصدق تحتاج  في معايير النقاد إلى إحساس قوي غالبا ما ينتهي بإنتاج خصب لا يقدر على ترجمته إلا من يمتلك قلما قويا !!!!

ü     في الأخير لم أجد أي مبرر لمقال السيد بودرا عن المركب التجاري ميرادزر بالحسيمة إلا إذا كان لسان حاله يردد مع  الفنان الشعبي ” ألالا ياما أوشايد تسانث دو فيرو أوفكاي زي ربحار….”

عن freerif

شاهد أيضاً

استحقاق 8 شتنبر: الأحزاب التقليدية تفرض نفسها في المشهد السياسي بالحسيمة

متابعة أبرزت نتائج اقتراع ثامن شتنبر الجاري بالحسيمة الثلاثي (الجهوي والجماعي والتشريعي) بروزا لافتا للأحزاب …

حصيلة اليوم الإثنين بالحسيمة: 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا و 4 حالات وفاة جديدة

متابعة كشفت وزارة الصحة، اليوم الاثنين، تسجيل 917 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس “كورونا” خلال الـ24 …

الحسيمة: تعبئة وانخراط مستمران لتأمين عملية تلقيح التلاميذ ضد كوفيد 19

متابعة: تتواصل تعبئة وانخراط مختلف الفاعلين والمتدخلين بإقليم الحسيمة لضمان مرور عملية تلقيح التلميذات والتلاميذ …

لوطا: فريد المزلوفي  يتجه نحو  رئاسة جماعة لوطا

    لوطا: فريد المزلوفي  يتجه نحو  رئاسة جماعة لوطا  فري ريف: أفادت مصادر حزبية  …

2 تعليقان

  1. awa7 ayama amamragh thadath nakhwari ijan 3ad ijama3 ibontwan itara 3zizas doktor abarlanami rais ajiha pyaghri yasalam kif lahmar tkalam

  2. أحييك على هذه الجرأة في تسمية القط قطا -كما يقول الفرنسيون-دون لف أو دوران.إن هذه اللغة التي يتكلمها بودرة دليل على مستوى صاحبها.لغة الإستعلاء”انا أو لا أحد” .البام يريد أن تكون الحسيمة له وحده,وبالتالي أي شخص لايحب البام فهو لايحب الحسيمة.انت ضد البام إذن انت ضد سيده إلياس,أنت ضد إلياس إذن أنت ضد الهمة,أنت ضد الهمة إذن أنت ضد…. إذن أنت مع بوحمارة.المنطق .من تمنطق تزندق,ومن تزندق تخندق في البام.فهمتيني ولالا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *