الجمعة , يناير 21 2022
الرئيسية / أخبار عامة / البرلماني محمد بودرا يستفسر رئيس الحكومة عن سبب إزالة صورة الأمير الخطابي بملعب آسفي و يطالب بتخليد خمسينية رحيله

البرلماني محمد بودرا يستفسر رئيس الحكومة عن سبب إزالة صورة الأمير الخطابي بملعب آسفي و يطالب بتخليد خمسينية رحيله

فري ريف : ع.الغفور الطرهوشي

وجه البرلماني عن حزب الأصالة و المعاصرة محمد بودرا سؤالا كتابيا لرئيس الحكومة عبد الإلاه بنكيران مستفسرا إياه عن سبب عدم قيام الحكومة بأي خطوة مع إقتراب موعد ذكرى خمسينية رحيل الأمير محمد بن عبدالكريم الخطابي ، و جاء في سؤال الدكتور بودرا “تحل في سنة 2013 الذكرى الخمسينية لرحيل البطل محمد بن عبد الكريم الخطابي رمز المقاومة الوطنية، وكنا ننتظر من حكومتكم الموقرة أن تعلن عن برنامج وطني لتخليد هذه الذكرى، والتفكير جديا في إرجاع رفاته من مصر إلى المغرب” ،

كما حرص ذات البرلماني على ذكر واقعة إقدام أفراد للقوات العمومية على إزالة صورة الأمير الخطابي بملعب آسفي مؤخرا ، و تساءل مع رئيس الحكومة عن حيثيات هذا القرار .

و لم يفوت السيد بودرا ، الذي يشغل في نفس الآن منصب رئيس مجلس جهة تازة الحسيمة تاونات كرسيف ، الفرصة لمطالبة رئيس الحكومة ب : “نلتمس منكم جعل من سنة 2013 سنة الخطابي ووضع برنامج وطني لتخليد هذه الذكرى في كل ربوع المملكة من أجل استلهام قيم حب الوطن التي ما أحوجنا إليها اليوم لمقاومة كل أشكال الاستعمار الفكري والمادي” .

عن freerif

شاهد أيضاً

شركة amrous santé vision تشارك في فعاليات المعرض الدولي للبصريات وأطباء العيون بتركيا

    شركة amrous santé vision تشارك في فعاليات المعرض الدولي للبصريات وأطباء العيون بتركيا …

أقوضاض تتجه الى استعطاف ملكي من أجل اقلاع اقتصادي لمدينة امزورن

    أقوضاض تتجه الى استعطاف ملكي من أجل اقلاع اقتصادي لمدينة امزورن عقد المجلس …

إغلاق ممرين بشكل عشوائي يؤدي لحصار مدرسة الحسن الأول الإبتدائية بامزورن

    إغلاق ممرين بشكل عشوائي يؤدي لحصار مدرسة الحسن الأول الإبتدائية بامزورن وضع لا …

إمزورن: باشا المدينة يترأس مراسيم الإنصات للخطاب الملكي بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء

فري ريف ترأس السيد كمال شتوان باشا مدينة إمزورن مساء يوم السبت 6 نونبر الجاري،  …

تعليق واحد

  1. الركوب و استغلال حتى الاموات لغرض شخصية
    الكل يريد استرجاع رفات الخطابي لكن قبل موت الانسان يترك وصية ووصية الخطابي أن يدفن في مصر تلك كانت وصيته.
    يستطعون نزع صور لكن لا يستطعون ان ينزعوا فكره من عقولنا و لو كان الامير حيا لتبرأ منك و من أمثالك لانه لم يساوم يوما في قضية الريفيين بالرغم أنه كان بامكانه ان يكون في القصور و يعيش وسط الملوك و الامراء

    اما أنت فبعت الريف الا منصب رخيص و الاشياء الرخصة دائما تكون دون قيمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *