الجمعة , يناير 21 2022
الرئيسية / أخبار عامة / المجلس الجهوي لجهة تازة الحسيمة تاونات كرسيف يعقد دورته العادية لشهر يناير 2013

المجلس الجهوي لجهة تازة الحسيمة تاونات كرسيف يعقد دورته العادية لشهر يناير 2013

فري ريف: رضوان السكاكي

طبقا لقانون  تنظيم الجهات، وبعد التأكد من  اكتمال النصاب القانوني، شرع المجلس الجهوي لتازة الحسيمة تاونات كرسيف في عقد دورته العادية الأولى لشهر يناير 2013 هذا اليوم الخميس 2013-01-17 على الساعة العاشرة صباحا، وذلك بقاعة الاجتماعات بمقر  الجهة بالحسيمة، برئاسة الدكتور محمد بودرة بصفته رئيس الجهة.

وقد حضر أشغال الدورة كل من والي جهة تازة الحسيمة تاونات كرسيف، عمال تازة تاونات كرسيف، أعضاء ومستشاري المجلس الحهوي للجهة، كما حضر أشغال الجلسة المدير الجهوي  والاقليمي للصحة بالحسيمة الى جانب مناديب قطاع الصحة على صعيد الأقاليم الأربعة للجهة، بالاضافة الى بعض رؤساء وممثلي المصالح الخارجية، وذلك من أجل مناقشة جدول أعمال الدورة العادية التي أتت على الشكل التالي:

1-    الاطلاع والمصادقة على محضر الدورة العادية الثالثة لشهر شتنبر 2012

2-    تقديم تقرير حول منجزات المجلس الجهوي منذ أكتوبر 2009

3-    دراسة وضعية قطاع الصحة بالجهة

4-    الدراسة والمصادقة على بعض اتفاقيات الشراكة

5-    الدراسة والمصادقة على الحساب الاداري برسم السنة المالية 2012 وبرمجة الفائض الحقيقي.

وبعد الترحيب بالحضور الكريم من طرف رئيس الجلس، وتقديم نبذة عن نقط أشغال الدورة، تم تقديم عرض عبر التلفزة التفاعلية حول منجزات المجلس الجهوي منذ سنة 2009، حيث تناول هذا العرض المشاريع المبرمجة برسم السنة المالية من 2009 الى غاية 2012 مع التطرق الى شروحات حول حجم الاستثمارات حسب أقاليم الجهة، مع ذكر نوعية المشاريع المنجزة أو المساهمة في انجازها مع باقي المتدخلين حسب القطاعات.

وفي هذا السياق سجلت عدة مداخلات أغنت النقاش حول العرض، وقد اتفق أغلب المتدخلين  على غياب المتابعة ومراقبة سير المشاريع، كما أكدوا على ضرورة القيام بزيارات ميدانية للاطلاع على طرق تنفيذ هذه المشاريع، لكي لا تبقى هذه الأخيرة عبارة عن تحويلات مالية لجهات مختلفة.

في حين شكلت نقطة دراسة قطاع الصحة بالجهة موضوع نقاش طويل، وذلك بعد تقديم السيد المدير الجهوي للصحة عرضا حول وضعية هذا القطاع بالجهة أمام التلفزة التفاعية، حملت أرقاما واحصائيات ومؤشرات حول القطاع، كما تطرق الى الحديث عن بعض الأوبئة التي باتت تورق بال ساكنة الجهة،  من داء السل، وداء التهاب السحايا حيث سجلت 20 حالة وفاة في أقاليم الجهة منذ سنة 2009، فيما تم علاج أكثر من 200 حالة أصيبت بهذا المرض، كما تطرق الى التعريف بالمشاريع التي باتت تعرفها أقاليم الجهة في المجال الصحي وبعض المكتسبات رغم الاكراهات الجغرافية التي مافتئت تقف دائما عائق أمام تشتت الساكنة وعد استفادتهم بشكل مباشر من الخدمات المقدمة نظرا لصعوبة المسالك ووعرة التضاريس.

جل التدخلات التي سجلت في هذا الصدد، حملت بين طياتها خطورة الوضع الصحي الذي وصفه أغلبية الأعضاء بالوضع الكارثي الذي لم تنفع معه انذارات ولا بيانات ولا شكايات، بل آن الأون لتدخل الجيش في هذا القطاع لتفادي أزمة وكارثة انسانية لا تحمد عقباها كما جاء على لسان أحدأعضاء المجلس.

عن freerif

شاهد أيضاً

شركة amrous santé vision تشارك في فعاليات المعرض الدولي للبصريات وأطباء العيون بتركيا

    شركة amrous santé vision تشارك في فعاليات المعرض الدولي للبصريات وأطباء العيون بتركيا …

أقوضاض تتجه الى استعطاف ملكي من أجل اقلاع اقتصادي لمدينة امزورن

    أقوضاض تتجه الى استعطاف ملكي من أجل اقلاع اقتصادي لمدينة امزورن عقد المجلس …

إغلاق ممرين بشكل عشوائي يؤدي لحصار مدرسة الحسن الأول الإبتدائية بامزورن

    إغلاق ممرين بشكل عشوائي يؤدي لحصار مدرسة الحسن الأول الإبتدائية بامزورن وضع لا …

إمزورن: باشا المدينة يترأس مراسيم الإنصات للخطاب الملكي بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء

فري ريف ترأس السيد كمال شتوان باشا مدينة إمزورن مساء يوم السبت 6 نونبر الجاري،  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *